الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

لماذا "دستورنا يا بابا"

"يا بابا" ينادي بها الابن أباه في حواره وكذلك يستخدمها الأب مع ابنه. وبنفس الشكل تعبر حملة "دستورنا يا بابا" عن حوار مشترك لاستعراض ومناقشة الدستور مع الجيل الذي نتوقع أن يكون تأثير الدستور عليه هو الأبلغ. تهدف الحملة إلى تقديم سياق للتواصل والتفاعل الثقافي السياسي بين أفراد الأسرة الواحدة وبين الأسر وبعضها حول العالم. تمتد الفعالية لمدة 8 أيام متواصلة بواقع 192 ساعة هي مجموع فترات نقاش مواد الدستور.
يتم وضع جدول نقاش المواد لاحقا والذي يمكن لكل أب أو أم اتباعه بحيث يقوم بمناقشة نفس المواد مع أبناءه في التوقيت الذي تقوم فيه باقي الأسر بمناقشة نفس المواد مع مراعاة فروق التوقيت والمناطق الزمنية مما يدعم الشعور بالانتماء للمجتمع الأكبر للشعب المصري حول العالم.
يمكنك بالطبع أن تناقش أي مواد في أي أوقات أخرى.
ربما تحتاج لإعطاء دورة تدريبية سريعة لأبناءك في أساسيات استخدام تويتر حيث سيكون هو المنصة الأساسية للنقاش بين الأطفال حول المواد، وبالطبع لا تنسى أن تنشيء لهم حساباتهم الخاصة.
بالإضافة للاستخدام المتوقع لمحركات البحث والموسوعة الحرة ويكيبيديا للتعرف على كثير من المفاهيم والمعلومات المطلوبة، سيتم تجميع ووضع مواد مبسطة تم إنتاجها بالفعل من جهات أخرى ومتاحة للكبار لتوصيل مفاهيم سياسية مختلفة ربما تحتاج أنت للاطلاع عليها أيضا.
نأمل ألا تحبطك الفجوة فإن بناء هذه الفجوة والمعرفة بوجودها لدينا ولدى أطفالنا هو أحد أهم أهداف هذه الحملة.
نتمنى لك وقتا ممتعا في التواصل بشكل جديد مع أطفالك وفي استكشاف هذه المسودة سويا.
ولتتذكر دوما أن الثورة قامت من جيل أتيح له قدر أقل من المعرفة ومن الإمكانات مما تضعه بين يدي ابنك الآن والذي نأمل أن يكون له أبلغ الأثر في تفعيل طاقاته وتنمية قدراته القيادية بشكل عام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق